الأربعاء، 28 سبتمبر، 2016

كان هناك سيده لديها ولد وبنت كان الولد


كان هناك سيده لديها ولد وبنت كان الولد شقي جدا لدرجة ان امه كانت تتعصب جدا بسبب افعاله معها بدأت تفقد اعصابها وتضربه كي يهدأ ولكنها لم تعلم ان الضرب لا فيد في مثل هذه الحالات.


بدأت تصرخ وتقول له: ربنا ياخدك ويريحني منك ومن شقاوتك.

ثم اكملت صراخها قائله: يعني يارب مش كان كفاية عليا البنت.

كل هذه الكلمات تنطقها الأم من وراء قلبها ولكن بسبب افعال ابنها تنطق هذه الكلمات دون ان تشعر بها وفجأة رن جرس الباب، ففتحت فوجدت بائعه اللبن.

فأخذت منها ما يكفيهم ثم قالت لها كم الحساب يا، ثم اكملت حديثها قائله: ابنك اسمه ايه علشان اندهك بأسمه.

فبكت السيده وقالت: لم يرزقني الله بأطفال والناس ينادوني بأسم زوجي، تأثرت الأم جدا من كلامها ثم اعطتها حسابه وأغلقت الباب.

واخذت ابنها في احضانها وقبلته في جميع انحاء وجهه قائله كده يا حبيبي تزعل ماما منك ده انا بحبك اوي.

الزوجة تتشاجر مع زوجها في الوقت الذي تتمنى فيه زميلتها بوجود زوج في حياتها، الإبن يعصى والده في الوقت الذي يشتاق اليتيم الي ابيه، العامل يصيح في وجه مديره في الوقت الذي يبحث عاطلون عن عمل.

اشياء كثيرة لا نشكر الله عليها وهي معنا ونندم عندما تتلاشى من بين ايدينا فماذا يفيد الندم بعد فوات الأوان اشكر ربك سواء معك ام لا فهو عادل.

يُروى أن كان هناك حصانان يحملان حمولتين فكان


يُروى أن كان هناك حصانان يحملان حمولتين فكان الحصان الأمامي يمشي بهمة ونشاط، أما الحصان الخلفي فكان كسولا جدا .


بدأ الرجال يكدّسون حمولة الحصان الخلفي الكسول على ظهر الحصان الأمامي النشيط، وبعد أن نقلوا الحمولة كلها، وجد الحصان الخلفي أن الأمر جدّ جميل، وأنه قد فاز وربح بتكاسله، وبلغت به النشوة أن قال للحصان الأمامي اكدح واعرق ولن يزيدك نشاطك إلا تعباَ ونصبا !

وعندما وصلوا إلى مبتغاهم، قال صاحب الحصانين : ولماذا أُطعم الحصانين، بينما أنقل حمولتي على حصان واحد ؟ من الأفضل أن أعطي الطعام كله إلى الحصان النشيط، وأذبح الحصان الآخر، وسأستفيد من جلده على الأقل، وهكذا فعلها.

ظن هذا الحصان الذكي وبعض الذكاء مهلكة أن الحياة تؤخذ بالحيلة، وأن الأرباح تُقسّم على الجميع سواسية، المجتهد منهم والكسول .

والمدهش أن هذه القصة تتكرر كثيرا في الحياة، يظن المرء في ظل وضع فاسد أن الحياة يملكها أصحاب الحيل، وأن الدَّهْماء هم الذين يضعون قوانين اللعبة .

كثير من التعساء لا يدركون أن للحياة قوانين لا تحيد، حتى وإن غامت قليلا لظروف ما، تماما كما غامت أمام الحصان الكسول فغرّرت به .

هل حزنت مثلي عندما وجدت أن هناك من هم أقل منك وفازوا، وأغبى منك وربحوا، وأصغر منك ونالوا من الحياة قسطا أكبر مما نلته ؟

لا تحزن فالله لا يظلم مثقال ذرة، اعمل واكدح وقدّم ما تستحق عليه المكافأة في آخر الطريق، ولا تتذمّر، فربما قدّم هذا الشخص أو ذاك ما يستحق أن ينال ما تراه فيه من نعمة، أو ربما يُساق دون أن يدري إلى خاتمته، فتراه وقد ذُبح وسُلخ كصاحبنا الحصان !

الكاتب الشهير برناردشو حين قال له كاتب مغرور



الكاتب الشهير برناردشو حين قال له كاتب مغرور: أنا أفضل منك، فإنك تكتب بحثا عن المال! وانا اكتب بحثاً عن الشرف!

فقال له برناردشو على الفور: صدقت! كل منا يبحث عما ينقصه!

فما هي السعادة؟ السعادة يا سادة تأتي


فما هي السعادة ؟ السعادة يا سادة تأتي من داخل النفس، لا تأتي من خارج، أقول لكم ما السعادة في كلمة واحدة ؟


السعادة هي الرضا فإذا أردتم أن تكونوا سعداء فارضوا، إذا رضيت فأنت سعيد، وكلما زادت طلباتك نقصت سعادتك.

علي الطنطاوي، فصول إحتماعية .

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2016

قد تحتاج أحيانا لكسر المألوف كي نرى



قد تحتاج أحيانا لكسر المألوف كي نرى الأمور من أكثر من زاوية !

يحكى أن فتاة سألت أختها الكبرى وهي ممدده على


يحكى أن فتاة سألت أختها الكبرى وهي ممدده على فراشها تراقب شجره بالقرب من نافذتها: كم ورقة باقية على الشجره؟


فأجابت الأخت بعين ملؤها الدمع: لماذا تسألين يا حبيبتي؟

أجابت الطفلة المريضه: لأني أعلم أن أيامي ستنتهي مع وقوع أخر ورقه!

ردت الأخت وهي تبتسم: إذن حتى ذلك الحين سنستمتع بحياتنا ونعيش اياماً جميله.

مرت الايام وتساقطت الأوراق تباعاً وبقيت ورقة واحده ظلت الطفله المريضه تراقبها ظناً منها أنه في اليوم الذي ستسقط فيه هذه الورقه سينهي المرض حياتها.

انقضى الخريف وبعده الشتاء ومرت السنه ولم تسقط الورقه والفتاة سعيدة مع أختها وقد بدأت تستعيد عافيتها من جديد! حتى شفيت تماماً فكان أول ما فعلته أنها ذهبت لترى معجزة الورقه التي لم تسقط! فوجدتها ورقه بلاستيكيه ثبتتها أختها على الشجره.

العبرة أن الامل روح أخرى، إن فقدتها فلا تحرم غيرك منها الامل يصنع المعجزات! ويغير شكل المستقبل!

قال أحد الحكماء أصحاب الغم والحزن في



قال أحد الحكماء أصحاب الغم والحزن في الدنيا ثلاثة محب فارق حبيبه، والد ضل ولده وغني فقد ماله.